رصيف الأدب

(وقع أقلام) باكورة إبداع القاصة رانيا عبدالله

الرصيف /خاص

 

(ثمان وعشرون خطوة وقع فيها القلم على الورقة بعد أن استقى حبره من فكري ووجداني وارتدى حلة القصة القصيرة ليترك خلفه (وقع أقلام)  لا تُمحى بعد سنوات من ممارسة هواية عناق الكلمة لأختها على إيقاع الأفكار والمشاعر) هكذا تعبر القاصة رانيا عبدالله لصحيفة (الرصيف) عن مجموعتها القصصية الأولى التي جاءت في ثمانية وعشرين قصة وعن مضمون القصص ومؤثراتها تقول

 

وقع أقلام – القاصة رانيا عبدالله

(كثيرة هي تلك المؤثرات التي نسجت وقع أقلام باكورة نتاجي الأدبي وخطوته الأولى والذي بإذن الله ستليه خطوات أخرى وأنوي أن تكون التالية أيضا في فن القصة القصيرة لعدة أسباب وعوامل أهمها أن فن القصة القصيرة من أرقى فنون الأدب النثري وبهِ يصقل القلم وتهذب القريحة لينتجا اللب المفيد ويتحاشيان القشور الزائدة.

روت وقع أقلام قصص الإنسان مع الحرب والوطن وسلطت الضوء على بعض القضايا الإنسانية)

المجموعة التي جاءت في ثمان وعشرين عنواناً ومن 104 صدرت عن مؤسسة روائع للثقافة والنشر والتوزيع بالقاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق