تحية | صفعة

سيدي وزير التربية والتعليم .

بعد التحية والسلام .

إن  فلذات أكبادنا هم جوهر الحياة الذي تدور حوله كل الأعباء التي نتحملها بقوّة واصطبار ،نستميتُ من أجلهم ، ونتجرد من كل مانريده ؛ ذلك لتوفير ما يريدونه ، ما ألذ نكران الذات في سبيل تنشئتهم تنشئة صالحة ، ولعلك قد اختبرت كل ذلك سيدي الوزير .. إنني قد اتكبد كل صعبٍ ، واتحمل فوق ما تتصور الأذهان في سبيل أن يحصل ولدي على إعدادٍ سليم ، وتعليم صحيح ، ولعل أعظم الكوابيس التي تلتهم بالي وترميني بقضيضٍ وقض الهموم هي ظاهرة الغش التي أكلت مستقبل الأجيال الماضية ، وتزحف إلى روح أبنائنا الصغار ، إنَّ تربيتهم على رفض رذائل الأخلاق أمرٌ عظيم ، يتطلب همة عالية لا تنكسر أمام مغريات الحياة ولا مصاعبها ..

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق