رصيف عام

إفتح يا سمسم

لـ صالح الكعبي

وأخلق لنا أبواباً نذهب بها إلى من نشتاقهم ، إفتح يا سمسم ، فنحن لا نريد كنوز الأرض ، ومفاتنها ما نريده سوى عيون أحبابٍ تفيضُ بدموع الفرح ، وأحضان أمان تحتوينا بصدق .. إفتح يا سمسم ، فلنا بك أكثر من مجرد خيال وإيماننا بك كان منذ أزمان ..

إفتح يا سمسم .. قلناها قبل وقعها الذي يفجر فينا ذكريات الطفولة ، ويجعلنا نشعر بحجم العمر الذي مررنا به وعشنا لحظاته كدهور تمرُّ أمامنا طويلة ومتثاقلة ، وكدقائق نشعر فيها أن حياتنا مرَّت بومضةٍ طفوليةٍ قصيرةٍ لم تسعْ حتى تلك الضحكاتُ  .. إفتح يا سمسم ، فالحياةُ بسيطةٌ لا تستلزم كل هذا العناء ..! إفتح لنا أفقاً نرى فيه جمال البساطة وعظمة الوجود ، إفتح يا سمسم ، فلدينا أحلامٌ يجب أن نحققها وأماني يجب أن نعشها ، وحبٌّ يجب أن يرافقنا دوماً وابداً..

إفتح يا سمسم ، ودع السلام يأتي إلينا من الطرف الآخر ، فنحن هنا لم تسعنا الأوطان .. إفتح يا سمسم ،  لنرَ سديم المجرَّات ، ونحلق مع الفراشات ، ونلمس المسافات ، ونزهر في القصائد والأغاني، ونزاحم النجوم لعلنا من هناك نبدو أجمل وأنقى .. 

إفتح يا سمسم ، ولكن إقفل تلك البوابة خلفنا ؛  لكي لا يتبعنا الحُكّام و المترفون ، و ماضينا .. 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق